التحليل الفني الأثري للنقش العجيب

طباعة
أ.د./ عزت زكي قادوس
رئيس قسم الآثار اليونانية الرومانية- كلية الآداب
جامعة الإسكندرية

لوحة النقش العجيب والتى تحتوى على الشكل الادمى المكون من مجموعة عناصر فنية يعبر من وجهة نظرى عن مائدة قرابين من البازلت الاسود مستطيلة الشكل ذات حواف متعرجة يليها قناة مائلة الى فتحة فى الركن السفلى الايمن بها ثقب لتجميع الدماء المسالة من القرابين وقد صور الفنان شكل رأس ادميةمتجهة ناحية اليسار فى شكل تجريدى محور حيث يتيع شكل الطراز الاشورى البابلى والذى يقترب من تصوير الملوك الفرس حيث الملامح الغليظة والشعر الطويل المسترسل خلف المنكبين والذقن والشارب الكثيفين وفوق غطاء الراس كتبت كتابات بالثمودية معناها.... وعلى الخد الايمن صور الفنان ثعبان ملتوى يعبر عن الشر وصور الفنان الذقن على هيئة عقرب نائم يتجه بانيابه الى الخلف وذنبه الى الامام وهو يعبر عن الارواح الشريرة فى الساطير البابلية لذلك فان هذه المائدة بما يسيل عليها من دماء تؤدى الى طرد الارواح الشريرة مثل الثعبان والعقرب من خلال المناظر المصورة والادعية الدينية التى تقرأ اثناء تقديم القرابين واللوحة الاخرى ( الشمعدان السباعى ) وهو لرمز دينى قديم مرتبط بالديانة الزرداشتية النى كانت منتشرة فى ايران والعراق اثناء السبى البابلى لليهود الاوائل وقد انتقل عبر اليهود المقيمين فى العراق الى اورشليم وأستخدم فى اضاءة المعبد اثناء القداس بشمعدان ذهبى ولهيب زيت الزيتون المحترق الذى تضاء فيه الشموع لمدة ثمانية ايام تخليدا لدمار المعبد وتدنيسه بالتماثيل ومنذ دمار المعبد اليهودى الاول كان الرمز المقدس الباقى هو الشمعدان السباعى الذى استخدم كرمز مقدس فى عيد حانوك الوثنى وهو يمثل الفروع السبعة للاجرام السماوية طبقا لعلم الفلك البابلى ( الشمس والقمر والزئبق والمريخ والمشترى وزحل) وكذلك فهو يمثل شجرة الحياة فى الاساطير اليهودية الام الالهة وظل استخدام هذا الرمز ( الشمعدان السباعى ) على المذابح فى المعابد اليهودية وعلى شواهد القبور اليهودية وكذلك كرمز مقدس منقول عن الاساطيلر اليهودية القديمة ومن اهم اشكاله ما وجد فى المخطوطات اليهودية وعلى الجنيزة حيث اعتبراليهود هذا الرمز هو دلالة تعبر عن انارة الطريق الى القدس .