mosestablet

الأحداث القادمة.. وعودة السيد المسيح..

أرسل إلى صديق طباعة PDF


احمد عبد الكريم الجوهري
السبت, 18/4/2009

أصدق الأخبار هي تلك التي تصدر ممن عُهد عنه الصدق، {ومّن أصْدَقُ مِنّ اللهِ قِيلاً}. مع الأسف الشديد عالم اليوم وصل إلى درجة عالية من الغرور، وذلك لسببين أولهما: إمهال الله سبحانه للبشرية وحلمه وصبره عليهم. وثانيهما: هذه الحضارة وهذه المدنية التي لم يسبق لها مثيل على الإطلاق، وعلم الآثار خير من يخبرنا بذلك، فلا على البر ولا في البحر استطاع الناس سابقا تحصيل عُشر ما شيده وصنعه الإنسان في عصرنا الحديث، وكل هذه المكتسبات نعم ومنح من الله سبحانه تستوجب من البشرية الشكر والحمد، ولكن الناظر لأحوال العالم يجد بأن السواد الأعظم من الناس يديرون ظهورهم لله وللدين، وخصوصا أولئك الذين يظنون أنهم ملكوا زمام الأرض والسماء.

لقد هزني وأخافني خبر قرأته في إحدى الصحف عن أحدهم في أمريكا أنه أقام دعوى قضائية في إحدى المحاكم على الله تبارك وتعالى، وذلك بحجة اعتراضه على بعض نصوص الكتاب المقدس، والعجيب أن تلك المحكمة قبلت الدعوى ولكنهم اضطروا لإسقاطها لعدم وجود جهة يحاكمونها!!!.

هذه الحادثة غيض من فيض مما يُحدثه المتمردون على الله ورسله عبر العالم. فهل الله عز وجل غافل عما يعمل الظالمون؟

الجواب: {ولا تَحسبنَّ الله غافلاً عمَّا يَعملُ الظَّالِمونَ إنَّما يُؤخّرُهُم ليومٍ تَشخصُ فِيهِ الأَبصارُ} [ابراهيم:42]؛ ولكن هل سيعاقبهم الله تبارك وتعالى في الحياة الدنيا؟؟.

الجواب: نعم؛ وقد آن الأوان لذلك، قال الله تعالى:

{حَتَّى إذَا أَخَذتِ الأَرضُ زُخرُفَهَا وَازَّيَّنَت وَظَنَّ أَهلُهَا أَنَّهُم قَادِرُونَ عَلَيها أَتَاهَا أَمرُنَا لَيلاً أَو نَهَاراً فَجَعَلنَاهَا حَصِيداً كَأَن لَّم تَغنَ بِالأَمسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآياتِ لِقَومٍ يَتَفَكَّرونَ} [يونس:24]. كم هي دقيقة هذه الآية في وصف المشهد العمراني على الأرض في الوقت الحاضر، منذ قديم الزمان والأرض هي الأرض، ولكن الجديد الطارئ عليها هو هذا الكم الكبير من البنايات والأبراج وناطحات السحاب، حيث تبدو المدن لمن يشاهدها من علٍ- أثناء النهار- كأنها لوحات مزخرفة نافرة وبارزة، فتكون الأرض قد أخذت زخرفها وبلغت ما لم تبلغه من قبل، ثم يصدق وصف الله عز وجل لها في قوله: وازينت، وهنا أبلغ التفسير أن نفسر القرآن بالقرآن حيث وردت الزينة في القرآن على أنها الإضاءة قال الله سبحانه: {وَلَقَد زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنيَا بِمَصَابيحَ} [الملك:5]، والمصابيح هي النجوم، وعليه فان الأرض تكون قد بلغت ما لم تبلغه من قبل في زينتها وان الناظر للأرض من علٍ - ليلا- ليرى ذلك المنظر الجميل للمدن والتجمعات السكانية والصناعية عبر العالم.

ولكي نستطيع تحديد منتهى هذا المد العمراني، نستعين بشطر من حديث رواه مسلم عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قال: .... قال: فأخبرني عن الساعة؟ قال: "ما المسؤول عنها بأعلم من السائل"، قال: فأخبرني عن أماراتها؟ قال: "أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان"......الحديث.

هذه العلامة قالها أمين الوحي جبريل عليه السلام لسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، وقد حدد آخر البقع الجغرافية التي سيصل إليها البناء العمراني على الأرض، وها نحن نشاهد أعلى برج في العالم كله يُشيد في إحدى تلك المدن.

إن الحال الطبيعي هو أن يُنعم الله على عباده فيغنيهم بعد فقر، ويطعمهم بعد جوع، ويكسوهم بعد عُري، ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم واصفا أصحابه يوم بدر: "اللهم إنهم جياع فأطعمهم، اللهم إنهم عراة فاكسهم، اللهم إنهم عالة فاحملهم"، ثم فتح الله عليهم الدنيا بعد ذلك فظلوا عبيدا لله طائعين.

لقد أخذت الأرض زخرفها وازينت ويظن أهلها اليوم أنهم قادرون عليها حتى أنهم يسمونها (قرية صغيرة) أصبح العالم اليوم قرية صغيرة، وربما صار مطلوبا إيجاد كواكب أخرى في السماء لينقلوا إليها العالمين الأول والثاني ويترك العالم الثالث ينمو إلى أن يُصبح مؤهلا للسفر عبر الفضاء!!، نعم لقد أخذت الأرض زخرفها وازينت ويظن أهلها أنهم قادرون عليها وسيأتيها أمر الله، إن أمر الله القادم لشيء عظيم عظيم عظيم، إن شئت فقل تشيب له الولدان، وان شئت فقل يا ويلنا إنا كنا ظالمين، وان شئت فسأل علماء الفلك عن تلك النيازك التي ربما تضرب الأرض في أية لحظة، واسألهم ماذا ستُحدث في كوكبنا، وان شئت فسأل علماء الجيولوجيا عن ذلك البركان العظيم "يلستون بارك" واسألهم إذا انفجر ماذا سيُحدث في كوكبنا. على أية حال الخبر ما سنراه لا ما نسمعه.

لقد ولد وعاش ومات على هذا الكوكب (الأرض) مليارات من البشر، عدد قليل منهم كان له شرف الاتصال بالله عز وجل عن طريق الوحي، وهؤلاء هم الأنبياء والرسل عليهم السلام، ولان الدنيا تعيش الآن الجزء الأخير من عمرها فأن الله سيعيد للأرض نبيه ورسوله المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام لينجز مهمة انيطت به وحده، وسيكون دوره هذه المرة مختلفا عن ما كان عليه في المرة الأولى، فقديما وكما جاء في الإنجيل قال المسيح عليه الصلاة والسلام: (إذا ضربك أحد على خدك الأيمن فأدر له خدك الأيسر) أما هذه المرة فسيعود لينهي أعظم وأطول فتنة وفساد ودجل في التاريخ البشري. وسيقتل بيده وبحربته رجلا يعيش على الأرض منذ آلاف السنين، مفسدا فيها، مضللا لأهلها، متكبرا على كل البشر، لأنه يمتلك ما لا يمتلكون ويُبصر ما لا يُبصرون.

إنه (المسيح الدجال) زعيم الحكومة الخفية، خفي منذ قال له نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام: {قَالَ فَاذهَب فَإِنَ لَكَ فيِ الحَيَاةِ أَن تَقُولَ لا مِسَاسِ} {طه:97]؛ فمنذ ذلك اليوم صار لا يراه ولا يخالطه ولا يعرفه إلا نفر قليل من أتباعه هم فقط الماسّون له وبهذا الاسم سماهم ( الماسون).

قال الله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَروُا رَبَّنا أَرِنَا الَّذَينِ أَضَلانَا مِنَ الجِنِّ وَالإِنسِ نَجعَلهُمَا تَحتَ أَقدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الأَسفَلينَ} [فصلت:29]؛ في هذه الآية شخصان يطلب أهل النار من الله عز وجل أن يظهرهما لهم، واحد منهما أضلهم ولم يره البشر إنه إبليس، والثاني أضلهم ولم يره أكثر البشر،إنه المسيح الدجال. شريك إبليس في إغواء البشرية، ويرحم الله علماء التفسير حيث جعلوا شريك إبليس قابيل ابن آدم، لعمر الله هذا لا يستقيم.

قبل هذا الزمن الذي نعيشه كان يكفي أن يُقال للمؤمنين "اجتنبوا الطاغوت" بكل أشكاله وأنواعه، أما الآن وقد دنت لحظة المواجه واقترب يوم الالتحام مع الوحش المسيح الدجال صار مستوجبا علينا معرفة شخصه وصورته ومن أين سيخرج ومن هم أتباعه. ولقد قلت بأن ذلك الحجر الأثري( النقش العجيب) الذي وفقت لفك رموزه حيث أن صورة من الصور التي يحتويها تمثل المسيح الدجال، قلت بأن الله عز وجل ما أخرجه في هذا الوقت إلا لأمر يريده.

التحديث الأخير ( الأحد, 09 كانون2/يناير 2011 03:18 )  

Comments 

 
# تحيه طيبه
rami
2011-04-24 15:21
السلام عليكم ورحمة الله
لدي بعض الاسئله ان تكرمت
1- من اي لغة اتخذت كلمة الماسون
وهل تعني في اصلها ماتريد إيصاله هنا ؟
2-لم انت متأكد ان السامري هو المسيح الدجال مثلا؟ مالذي يجعلك متأكدا هكذا ؟
3- اين هو السامري الان ؟
تحياتي

أحمد الجوهري:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هناك آراء عدة حول اللغة التي تكلم بها نبي الله موسى عليه السلام. والأرجح أنه تلقى تعاليم التوراة بإحدى "اللهجات السامية" المتداولة في بلاد الشام حيث قضى عشر سنين في خدمة نبي الله شعيب عليه السلام. وقول (لا مساس) الذي استنبطت منه كلمة (الماسّون) إذا جعلناه في أي لهجة من اللهجات السامية سيعطي نفس المعنى. ومن العجيب أن كلمة (الماسون) تلفظ بنفس الحركات الصوتية في اللغات المعاصرة الإنجليزية: Almason الفرنسية: Almason الإسبانية: Almason الإيطالية: Almason الروسية: Almason وهكذا في جمع اللغات. وأنا متأكد أخي بأن السامري هو نفسه المسيح الدجال والدليل من القرآن الكريم. وأما سؤالك أين السامري الآن؟ فاعلم بأنه موجود في "روما" والله أعلم. تحية لكم ودمتم بخير
 
 
# السلام عليكم و رحمة الله
ابو عبد الله
2011-05-09 01:07
اسئل الله ان يثيبك على هذا المجهود العظيم
ما هي قرأتك المستقبليه في ضل احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام و كلامه عن احداث الساعة فماذا بعد عمران الارض و بناء اعلى برج في العالم و ما هو السينارييو القادم ان صح التعبير بما تراه الشريعه
و هل مقتل الشيخ اسامة ورد في احداث الساعة لاني قرأت ان الشيخ هو القحطاني الذي ذكر في احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام

أحمد الجوهري:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ أبو عبد الله أثابنا الله وإياكم وجعل أعمالنا خالصة لجلال وجهه الكريم أخي: الأحداث القادمة لا يعلمها بالتحديد إلا الله عز وجل ولكن من سنن الله سبحانه أنه لا يرضى بالظلم وما نراه في هذا الزمان هو أعظم الظلم فأمريكا هذه التي نصبت نفسها حامية ومدافعة عن العدالة والحق قامت منذ نشأتها على الظلم فقتلوا أكثر من تسعة عشر مليون من الهنود الحمر ليقيموا دولتهم وعبر العالم لهم بصمات تشير إلى ظلمهم والعدالة التي قتلوا باسمها الشيخ أسامة بن لادن رحمة الله تعالى سيتولى الله عز وجل محاسبتهم بها ألآن في الدنيا قبل الآخرة ومن يظن بأن الله سبحانه رب للمسلمين فقط فهو مخطئ فالله رب للعالمين وهو يسمع دعاء المظلوم حتى من الكافر
 
 
# طيب الله فاك
ابو عبد الله
2011-05-09 18:32
طيب الله فاك و زادك من علمه و اسئل الله ان يثبتنا على العمل الصالح و جزاك الله خير
 
 
# اين الجديد ؟؟؟
الباحث عن الحقيقة
2011-05-19 10:35
السلام عليكم دكتور احمد
حقيقة ما يخطه قلمك في غاية الروعة والجمال
وانها كلمات لم نسمعها في خطب او دروس تلقي علي المنابر
ولكن الذي احزنني حقا
ان اخر مقال لك
فات عليه اكثر من عام
لماذا ؟
لماذا ؟
يا دكتور
هل نضبت الكلمات

ام جفت المواضبع
اكتب كل يوم

فان كلماتك تلامس وترا في القلب كان في معزل عن السماع
ولعل الله رحمه بك
فواصل كفاحك
ولا تلقي القلم
فنحن احوج الي القلم
والله كدنا نصير عدم
من شدة الالم

اكتب وفسر
مزيد من التفاسير الرائعة
حفظك الله

أحمد الجوهري:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي الباحث عن الحقيقة حفظك الله أرجو منك الدعاء.. لقد جاءني ما أشغلني وأهمني والله المستعان
 
 
# مكان الدجال
الشهيد بإذن الله
2011-05-26 22:48
السلام عليك ورحمة الله وبركاته
ما زال الاسلام بخير مادام هناك اشخاص مثلك يا شيخي الفاضل
اريد لن اسالك اسئلة
لماذا تعتقد ان الدجال موجود في روما ؟
الم ياتي في الاحاديث عن حبيبي محمد صلى الله عليه وسلم انه يخرج من الشرق ويتبعه يهود اصفهان ؟
الم يكن الدجال مكبلا بالسلاسل يوم رأه بعض الصحابة الكرام رضي الله عنهم في جزيرة

أحمد الجوهري:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أخي الفاضل وبارك فيك وكثر من أمثالك
اعلم أخي حفظك الله بأن الذي حدث في الجزيرة حين التقى تميم الداري رضي الله عنه وصحبه بالجساسة والمسيح الدجال المقيد بالسلاسل في الدير هو مشهد تمثيلي قام به إبليس اللعين وشريكه المسيح الدجال وذلك طواعية أو رغما عن أنفيهما والنتيجة واحدة وهي: رسالة للتعريف بالمسيح الدجال. حيث قام ابليس في تمثيل دور "دابة أهلب" لا يرى قبلها من دبرها من كثرة الشعر.. والقرينة التي نقدمها تأيدا لهذا القول: كيف يتسنى لدابة عجماء ليست من بني البشر أن تتكلم بلسان عربي فصيح؟ اللهم إلا إذا كان إبليس "الجني" متشكلا بتلك الهيئة حيث ورد في القرآن الكريم أنه يقدر على التشكل وقد تشكل لكفار مكة {وإذ زين لهم الشيطان أعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال إني بريء منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله والله شديد العقاب} وأما الرجل المقيد في الدير فمن العجيب أن تميم الداري رضي الله عنه لم يذكر من أوصافه أنه أعور!!!. المسيح الدجال يا أخي سيخرج من المشرق ليُعلن أنه الله - وعند ذلك سيصيبه العور- ولكنه قبل ذلك أفسد في الأرض كلها ومكر هو وحزبه مكرا "تزول منه الجبال" أخي: عندما أجد الوقت مناسبا سأذكر للعموم كيف أن الدجال موجود في "روما" فأرجو من الجميع الصبر.
 
 
# السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ام محمد
2011-06-05 18:05
بارك الله بك وسدد خطاك ورفع قدرك وزادك من فضله وعلمه ونور عليك كما نورت علينا الله ينفع بك المسلمين في كل مكان ويزيد من امثالك يارب امين
 
 
# نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين
الفرج قادم باذن الله
2011-06-08 19:36
فات عليه اكثر من عام
لماذا ؟
لماذا ؟
يا دكتور
هل نضبت الكلمات

ام جفت المواضبع
اكتب كل يوم

فان كلماتك تلامس وترا في القلب كان في معزل عن السماع
ولعل الله رحمه بك
فواصل كفاحك
ولا تلقي القلم
فنحن احوج الي القلم
والله كدنا نصير عدم
من شدة الالم

اكتب وفسر
مزيد من التفاسير الرائعة
حفظك الله
كلمات جميله كنت اريد قولها نقلتها من الاخ الباحث عن الحقيقه شيخي الفاضل فرج الله همك ونصرك بجند من السماء انشاء الله رب العالمين
 
 
# لدي بعض الاسئله
ناصر السنه
2011-07-25 22:45
الـسلام عليكم ياشيخنا الفاضل
انآ من المتآبـعين لمقآلآتك ومواضيعك واعرف ان المآسونيين علمو بامر النقش وربك يعين

لكن السؤال الذي يدور في ذهني :

هل العآلم بدأ يتـغير ؟
متى يتقاتل الناس بالسيوف ؟
هل سنشهد ظهور الشخصيات الثلآث المسيح وعيسى والمهدي .قريبا ؟
وهل عام 2012 ومآبعدهآ سنشهد تغيرآ ؟
واعرف ان الله اتاك بعلم لكن لمآذآ في هذا الوقت بالتحديد
ولمآذآ ظهرت اللوحه في هذا الوقت ؟

اسئله كثيره اتمنى انت تجآوب عليها ياشيخنآ وننتظر مقآلآتك على احر من الجمر

بالتوفيق


أحمد الجوهري:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك أخي ناصر السنة وجزاك الله خيرا.. نعم أخي لقد بدأ العالم يتغير (والخبر ما سنراه لا ما نسمعه). وأما متى سيتقاتل الناس بالسيوف؟ أقول: ليتهم لا يتقاتلون لا بالسيوف ولا بغيرها وعلى أية حال العالم لن يرجع إلى عصر الخيل والسيف والرمح دفعة واحدة بل ستتوقف التكنلوجيا الحديثة وعلى رأسها علم الفضاء وعالم الطيران وسيتوقف انتاج الطاقة بكافة أنواعها وبعد نفاد المخزون من الطاقة والسلاح التقليدي الذي سينجو من بعد الدمار الهائل الذي سيصيب الأرض (حين يأتي أمر الله عز وجل) سيعود الناس إلى ما كانوا عليه في سابق الأزمنة.

اعلم أخي حفظك الله تعالى أن ظهور هذه اللوحة التي فيها نبي الله موسى عليه السلام هو مقدمة لتوالي قدوم الشخصيات الثلاث الكبيرة المنتظرة المهدي- الدجال- عيسى عليه السلام. ومرة أخرى للذين يسخرون من هذا أقول: قريبا جدا سيشهد العالم أحداثا رهيبة وعظيمة فعلى جميع المعترضين والمشككين والغامزين واللامزين عدم محاولة التخلف عن وقائعها لان الحضور إجباري .
أخي مرة اخرى شكرا لك وجزاك الله خيرا
 
 
# http://www.facebook.com/nalhayeck
نبيل مصطفى علي الحاي
2011-09-14 11:30
ارجو مشاهدة الرابط عن نهاية بني اسرائيل
 
 
# RE: الأحداث القادمة.. وعودة السيد المسيح..
السلام عليكم
2012-02-16 16:55
شيخنا الكريم نرجوا من الله تعالى ان تعود وتكتب وتكشف الحقائق

والله يجازيك خيرااااا وبركة

فإذا كانوا هؤلاء الكفار الماسونيين وأتباعهم يخافون أو يتفاخرون

فالحق سيظهر ويارب يكون على يدك والنقش العجيب

جزاك الله الجنة
 
 
# تنبيه: أؤكد واكرر تبرئي من ادعاء المهدية أو قبول ادعائها لي .. وأسأل الله عز وجل أن أكون من جند الإمام المهدي المخلصين.
أحمد عبد الكريم الجوهري
2012-05-02 12:21
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإخوة الأحبة والزوار الكرام.. أستميحكم عذرا أنني سأتوقف عن الرد على تعليقاتكم الكريمة.

وأذكركم بأنه سيكون هناك تنبيه "هام" على الصفحة الرئيسية إن شاء الله تعالى.

{يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون}.

أخوكم في الله

أحمد عبد الكريم الجوهري
 

أضف تعليق


كلمة التحقق
تحديث