mosestablet

يا أيها العملاق المحترم (Google)

أرسل إلى صديق طباعة PDF
 
  بقلم: احمد عبد الكريم الجوهري
 9/21/2009
أيها العملاق جوجل: لقد كان صوتك عالياً ومدوياً، إذ حذرت العالم من خطر الإطلاع على موقع لوحة موسى، عليه السلام الأثرية فقلت: (قد يضر هذا الموقع جهاز الكمبيوتر الخاص بك).
أيها العملاق : إن كان موقع لوحة موسى عليه السلام ضار من الناحية التقنية، فهذا أمر يمكن إصلاحه، وإن كنت تقصد أنه ضار بسبب مضمونه ، رويدك ، ربما ليس من الحكمة محاربة الأنبياء عليهم السلام.

أيها العملاق : أيام كان نبي الله موسى عليه السلام حيا يرزق، لم تكن أنت ، ويوم وقف عليه السلام وشعبه على جبل نبو، كذلك لم تكن أنت ، ويوم نزل عليه السلام من على جبل نبو قاصدا الأرض المقدسة.... وحال بينه وبينها الأجل، فحوت جسده الطاهر تلك الأرض المباركة عند الكثيب الأحمر قريبا من عين زغر- حيث أنا ولدت- كذلك لم تكن أنت.

أيها العملاق : إن كنت قادرا على رصد الأحداث والتنبيه لما هو ضار، وما هو نافع، فعليك التفكير جيدا في هذه اللوحة الأثرية الخاصة بنبي الله موسى عليه السلام ، هل ظهورها أمر ضار أم نافع!؟

نعم، هو للذين يعبدون الله الواحد الأحد ، الذي في السماء أمر نافع ، وفيه بشارة عظيمة، تشبه ذلك الحدث الكبير حين أعاد الله عز وجل لبني إسرائيل تابوت العهد ، حيث حملته الملائكة إليهم من عند أعدائهم وكانت فيه آثار تخص نبي الله موسى عليه السلام.

وعلى الرغم من مرور أكثر من ثلاثة آلاف سنة ، فإن قصة نبي الله موسى عليه السلام لم تنته أحداثها بعد ، وإن الفصل الأخير منها سيكون مثيرا ، وذلك عندما يحين اليوم الموعود لتلك المحاكمة الكبرى، حيث قال نبي الله موسى عليه السلام للسامري صانع العجل : "وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ"..... نعم ، إنّ له موعدا لن يخلفه ، لأن الأنبياء لا يخلفون المواعيد.

حتى في أسطورة اليهودي التائه كارتافيلوس ، ذلك الذي كان يقف أمام المحكمة التي أدانت السيدالمسيح حيث خرج السيد المسيح من المحكمة لينفذ فيه الحكم فنهره كارتافيلوس: أسرع، فيمَ التلكؤ؟ فالتفت إليه المسيح: سأمضي ، ولكنك ستبقى إلى أن أعود.

أيها العملاق : أنت لم تكن شاهدا على فصول تلك الأحداث الكبيرة في قديم الزمان... ولا أظنك تكون حاضرا لتشهد كامل فصلها الأخير، والذي بدأت فعالياته بظهور صورة نبي الله موسى عليه السلام في لوحة أثرية... سيتوالى بعدها وصول الشخصيات الكبيرة المنتظرة.. ليكمل الله بهم أحداث النهاية.
  
 

Comments 

 
# حركة متعمدة
عمر العمودي
2010-12-20 12:43
أغلب ألظن أنها حركة متعمدة من يهود العالم وأمريكا خاصة لانهم

لايريدون العالم الآنتباه لامر هذه اللوحة لانها ببساطة تكشف عن كثير

من حقائقم .... عموما كل الشكر لك أستاذي الكريم والآيام القادمة حبلى

بالمفاجأت
 
 
# الماسونية
محمد حمدي
2010-12-25 12:12
إنك ترى ان جوجل في هذه الحركة قاصدا بأن يخفي ظهور هذه اللوحة الى العالم المؤمن الموحد بالله ، فهذا هو دليل على عدم ايمانه بالله الواحد القهار
.... جزاك الله كل خير عن امة الموحدين المؤمنين بالله عز وجل يا شيخ احمد
 
 
# و لما لا يحذر من هذا الموقع
ابو عبد الله
2011-05-09 17:59
و لما لا يحذر من هذا الموقع و جائت هذه اللوحة ضبة في صميم عقائد أولائك المشركين الكفرة من اليهود و النصارى و الرافضة وغيرهم
 
 
# السحر ينقلب على الساحر
محمد ربيع
2011-06-04 03:33
من الواضح يا اخى الشيخ احمد ان السحر انقلب على الساحر كما يقولون وحين حاولوا منع الناس من الدخول انتشر النقش بامر الله اسرع واكثر من ما كانوا متوقعين والله ولى ذلك والقادر عليه
 
 
# صح لسانك
د.سعدات منير حوراني
2011-10-16 22:39
بسم الله و الصلاة والسلام على سيد البشريه...
أحسنت سيدي الفاضل وبارك الله فيك وسدد خطاك ورميك...
وقل لهذا العملاق عني ولكن بللهجه الفلسطنيه(بالفل احي)...خليه يخرب بجييييب غيره
هذه دعابه يا سيدي:)بارك الله فيكم و لكم....
واننا منتضروووون لنحرر و نجاهد.....
وعلى الدنيا السلام!!!
 
 
# جوجل الماسوني والإنترنت ككل ماسوني
ريم الجزائر
2012-02-16 16:34
لا أدري هل رسالاتي تصلك يا شيخ أم لا
الله معك والله يعينك وينصرك
 
 
# تنبيه: أؤكد واكرر تبرئي من ادعاء المهدية أو قبول ادعائها لي .. وأسأل الله عز وجل أن أكون من جند الإمام المهدي المخلصين.
أحمد عبد الكريم الجوهري
2012-05-02 12:19
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإخوة الأحبة والزوار الكرام.. أستميحكم عذرا أنني سأتوقف عن الرد على تعليقاتكم الكريمة.

وأذكركم بأنه سيكون هناك تنبيه "هام" على الصفحة الرئيسية إن شاء الله تعالى.

{يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون}.

أخوكم في الله

أحمد عبد الكريم الجوهري
 

أضف تعليق


كلمة التحقق
تحديث